logoarabic

Cover of the book God's Revolution in Arabic.

ثورة الله

العدالة والسلام والحياة المشتركة وملكوت الله الآتي


اِقرأ آراء القراء بهذا الكتاب

إنّ طريق المسيح ليس طريقاً أنيساً ورقيقاً ليأخذنا إلى تديّن مريح وتقليدي بل إلى ثورة هوجاء وتحوّل كامل يبدأ من داخل الإنسان وينتشر إلى كافة مجالات الحياة.


اِقرأ عَيِّنة من الكتاب
صيغ الملفات المتوفرة لهذا الكتاب
كتاب إلكتروني
اللغات المتوفرة:
Deutsch
español
తెలుగు
français
English
كتاب إلكتروني

نقدم نسخا مطبوعة مجانية لبعض الكتب، فاتصل بنا: arabic@plough.com

عن الكتاب

إن كتاب «ثورة الله» يشهد للإيمان المسيحي الأصيل، ويتطابق مع ضمير كل إنسان على الأرض مهما كان معتقده. لأنه وبكل بساطة يشهد لملكوت الله وعدله الذي ينشده جميع خلق الله.

والشيء الفريد في هذا الكتاب أنه ليس مجرد كلام نابع من نظريات بل شهادة حقيقية لحياة أخوية واقعية ومنظورة وملموسة تعيشها مجتمعات جماعة برودرهوف Bruderhof مثلها مثل غيرها من الجماعات الأخرى المتناثرة في أرجاء العالم، حيث يأجّج الله في صدور أفرادها اشتياقا للسير على خطى المسيحيين الأوائل وعلى خطى يسوع المسيح، ليحيوا حياة مسيحية مُكرَّسة كاملة بكامل الغيرة على المسيح وعلى طريقه السامي...

ومما لا شك فيه أن الديموقراطية أفضل بكثير من الديكتاتورية، ولكن ماذا بعد تحقيق الديموقراطية؟ أتستطيع الديموقراطية خلق مجتمع أخوي متحابّ؟ أتستطيع الديموقراطية خلق مجتمع واحد متآخٍ وغير منقسم على أساس الأغلبية والأقلية؟ ولو نظرنا إلى الأغلبية بحد ذاتها فماذا نرى؟ أيعيش أفرادها في مقاسمة وخدمة متبادلة فيما بينهم ويسهرون على مصلحة الآخرين بالدرجة التي يتمناها الإنسان؟

فما التوجّه الصحيح إذن؟ آلتيار الديني أم العلماني؟ آلمرجعية الدينية مع الانخراط السياسي أم بدون الانخراط السياسي؟ ولو لم ننخرط سياسيا، فكيف سيتمكن الآخرون من الاستفادة من الإصلاحات التي نقدّمها إلى المجتمع؟ وكيف سنؤثر إيجابيا في الآخرين؟ وكيف نقدر على تغيير الآخرين بدون إكراه وبدون قوة القانون؟ لاسيما تغييرهم خُلُقيّا؟ وإذا رفضوا التغيير، فما ردّنا عليهم؟ وكيف سنغيّر المجتمع الذي من حولنا؟ ونغيّر بلدنا؟ وما موقفنا من الأقليات والأديان الأخرى؟ وما موقفنا من الذين يقترفون الشرور والآثام؟ وكيف يسعنا القيام بثورة بيضاء خالية من الدماء؟

أسئلة كثيرة تحتاج إلى أجوبة رصينة ذوات أساس قوي نبني عليه حياتنا وإلا ترانا نعوم في الهواء وتأخذنا الرياح حيثما تشاء.

ويُعتبر كتاب ايبرهارد «ثورة الله» مهم جدا لأنه كالمحراث الذي يحرث قلوبنا حرثا مؤلما ليجعلنا نرى تقصيرنا الشخصي ونتواجه معه، ذلك التقصير الذي شارك في ذنوب الابتعاد عن طريق الله وفي الفظاظة الموجودة في العالم. فلا يحابي ايبرهارد في كلامه أحدا، ولا يساوم على وصايا الرب، بل يضع إصبعه على الجرح: إذ تكمن المشكلة في قلب كل إنسان. فماذا عن العنف في داخل قلبي؟ وماذا عن حب التملك الذي لديّ؟ وماذا عن تلميع شخصيتي أمام الآخرين؟ وماذا عن أموري المفضَّلة التي قد تولّعتُ بها ولا أريد التخلي عنها رغم أنها تصير حائلا بيني وبين محبة الآخرين وخدمتهم؟

وبالإضافة إلى ذلك، نرى ايبرهارد آرنولد يخوض غمار المواجهات مع المنطق الشيطاني الماكر الذي يختبئ وراء الكثير من الأفكار والمواضيع التي يبدو ظاهرها مُقْنِعا وصحيحا ولا جدال فيه إلّا أنه يفضحها بأسلوبه البسيط ويُبيّن هشاشتها وانتمائها الشيطاني. وهو يدعونا دائما إلى تفحُّص أعماق قلوبنا، لأنه هناك تكمن الحقيقة وهناك يتكلم الله إلينا.

لذلك جاء كتاب «ثورة الله» كتعبير عن الفرحة العارمة بملكوت الله الذي يمكن تجسيده بالحقيقة على أرض الواقع، رغم المصاعب، بشرط أن تكون قلوبنا تلتهب اشتياقا إلى عدل الله وبِرّه وإلى الوحدة الأخوية الحقيقية، وأن نكون منكسرين أمام جبروته، ونتوقع تدخّله القدير. فما أسمى ملكوت الله!

إشادة بالكتاب

آراء القراء بالكتاب اُكتب رأيك عن هذا الكتاب

اُكتب رأيك عن هذا الكتاب

ربما يعجبك أيضا