Circles of people dancing

فيديو عن الحياة المسيحية المشتركة لجماعة برودرهوف

الحياة التي أوصى بها المسيح

بقلم كنيسة الحياة المشتركة - برودرهوف

3 تعليقات
3 تعليقات
3 تعليقات
    أرسل
  • وكيل المصطفى

    رائع

  • Emad Sawires

    God bless all of you.

  • assar israfil

    الرب اليسوع المسيح حقا رسول السلام

شاهدوا فيديو عن الحياة المسيحية المشتركة لجماعة برودرهوف. فقد ‏أوصى المسيح تلاميذه وكنائسه بمثل هذه الحياة، حيث تنطوي على ‏الوحدة الحقيقية الشاملة التي هي ثمرة تطبيق وصايا الرب وخدمات ‏المحبة عمليّا على أرض الواقع. فكل كنيسة على هذه الأرض مدعوّة ‏إلى حياة الوحدة الشاملة والمقاسمة التامة والتكريس المؤبد ومعالجة ‏احتياجات الجماعة الكثيرة بشتى أنواعها المادية والعملية والروحية ‏والاجتماعية، وتجسيد مبادئ ملكوت الله على هذه الأرض رغم ‏الصعوبات.‏

Learn more about the Bruderhof

ويعود الفضل كله إلى الرب يسوع المسيح القادر على تغيير حياة ‏الجماعة أيضا وليس فقط حياة الأفراد. فهو يخلصنا من خطايانا ومن ‏الأسلوب التقليدي للحياة المبنية على الأنانية وحب الذات.‏

وهكذا عاشت الكنيسة الرسولية الأولى، مثلما يشهد لها الإنجيل:

وكانوا يُداوِمونَ على الاستِماعِ ‏إلى تَعليمِ الرُّسُلِ وعلى الحياةِ المُشتَركَةِ وكَسْرِ الخُبزِ والصَّلاةِ‎‏. وتَمَّت ‏عجائِبُ وآياتٌ ‏كثيرةٌ على أيدي الرُّسُلِ، فاَستَولى الخَوفُ على جميعِ ‏النُّفوسِ‎‏. وكانَ المُؤمِنون كُلُّهُم مُتَّحِدينَ، يَجعَلونَ كُلَّ ما ‏عِندَهُم ‏مُشتَركًا بَينَهُم، يَبيعونَ أملاكَهُم وخَيراتِهِم ويَتقاسَمونَ ثَمَنها ‏على قَدرِ حاجَةِ كُلِّ واحدٍ مِنهُم‎‏. وكانوا يَلتَقونَ كُلَّ يومٍ في ‏الهَيكَلِ ‏بِقَلبٍ واحدٍ، ويكسِرونَ الخُبزَ في البُيوتِ، ويَتَناولونَ الطَّعامَ بِفرَحِ ‏وبَساطةِ ‏قَلبٍ، ويُسبِّحونَ اللهِ، وينالونَ رِضى ‏النّاسِ كُلِّهِم. وكانَ الرَّبُّ ‏كُلَ يومِ يَزيدُ عَددَ الّذينَ أنعمَ علَيهِم بالخلاصِ‎‏. (أعمال الرسل 2: ‏‏42-47)‏

وعاشت جماعات كثيرة هذه الحياة على مرّ التاريخ وحتى في وقتنا ‏المعاصر، مستلهمة حياتها من حياة الكنيسة الرسولية الأولى. فهناك ‏اشتياق في داخل كل إنسان إلى الحياة الأخوية الصادقة.‏

ففي حياة الجماعة للكنيسة كل البركات الروحية بما فيها عدم ‏المساومة على وصايا الرب وأيضا تنقية الأجواء والنفوس. فلندعو الرب ‏أن يقوي أواصر شعبه لخدمة الجماعة المسيحية والإنسانية جمعاء، ‏لأنه في الوحدة والتظافر والعمل المشترك يزيد الاقتدار والعطاء ‏ومساعدة الناس داخل الكنيسة وخارجها ونحصل على تقوية الروح ‏على المسامحة بالإضافة إلى التحرّر والفرح.‏

وللمزيد من التفاصيل يمكنكم قراءة «كراسة عن مجتمعات برودرهوف المسيحية» أو طلب نسخة مطبوعة مجانية منها.

3 تعليقات