Oak leaves and acorns

بَلْ نُظهِرُ أنفُسَنا في كُلِّ شيءٍ أنَّنا خُدّامُ اللهِ بِصَبرِنا في الشَّدائدِ والحاجاتِ والمَشقّاتِ والضَّربِ والسَّجنِ والاضطرابِ والتَّعبِ والسَّهرِ والصَّومِ ... بِالكرامَةِ والمَهانَةِ، بِسوءِ السُّمعَةِ وحُسنِها. يَحسَبُنا النّاس ُ كاذِبينَ ونَحنُ صادِقونَ، مَجهولينَ ونَحنُ مَعروفونَ، مائِتينَ وها نَحنُ أحياءُ، مُعاقَبينَ ولا نُقتلُ، مَحزونينَ ونَحنُ دائِمًا فرِحونَ، فُقراءَ ونُغني كثيرًا مِنَ النّاسِ، لا شيءَ عِندَنا ونَحنُ نَملِكُ كُلَّ شيءٍ. (2 كورنثوس 6: 4-5، 8-10)

يا أبانا السماوي، أنت دائما قريب مِنّا هنا على الأرض، ونشكرك على كل المحبة التي تسكبها في حياتنا لكي نكون فرحين، حتى في جميع أنواع التجارب والصراعات. وكم وهبتنا من عطايا وكم مرةٍ أنقذتنا من الضيقات! وأنت تدع نور الحياة يشرق علينا بقوة باستمرار. إذ إنك تهب لنا النور لا من أجل الحاضر فحسب بل أيضا من أجل المستقبل، مما يمكِّننا من استمداد القوة واليقين من الحاضر والماضي والمستقبل، لتمجيد اسمك. آمين.