violets

لأنَّ الرُّؤيا مَرهونةٌ بِوقتِها، وعِندَما يَحينُ وقتُها تَجيءُ ولا تكذِبُ. إنْ أبطَأَتْ فاَنْتَظِرْها، فهيَ لا بُدَ أنْ تَجيءَ ولا تتَأخرَ. (حبقوق 2: 3)

أيها الآب السماوي الحبيب، إننا نأتي إليك بكامل الهدوء الروحي ونسألك أن تهبنا روحك القدوس. ونسألك هذا بشكل خاص من أجل وقت انتظارنا لك المصحوب بالأفعال والتفاني الذي لا يزال مطلوبًا مِنَّا، حيث نأمل ونسعى جاهدين لإيصال النور إلى جميع القلوب، ولجعله يضيء حيثما يوجد الكثير من الموت. ويجب أن لا نيأس من حياتنا الروحية حتى عندما تحتدم الحياة من حولنا كما لو كانت تبتلعنا في دوامتها التي لا مخرج لها. ولكنك ستحرسنا يا رب. فنتضرع إليك من أجل أن تسهر علينا، حتى في ساعات التجربة، كي نبقى تحت رعايتك. فاحفظنا برعايتك كي يكون لدينا أمل فيك وفرح بك، فإننا متأكدون من أن هدفك لنا جميعًا هو الحياة الحقيقية السامية من الأعالي، حياة القيامة. آمين.