sprig of blueberries

كَمَا يَشْتَاقُ الإِيَّلُ إِلَى جَدَاوِلِ الْمِيَاهِ هَكَذَا تَشْتَاقُ نَفْسِي إِلَيْكَ يَا اللهُ. عَطِشَتْ نَفْسِي إِلَى اللهِ إِلَى الإِلَهِ الْحَيِّ. مَتَى أَجِيءُ وَأَتَرَاءَى قُدَّامَ اللهِ! ... لِمَاذَا أَنْتِ مُنْحَنِيَةٌ يَا نَفْسِي وَلِمَاذَا تَئِنِّينَ فِيَّ؟ ارْتَجِي اللهَ لأَنِّي بَعْدُ أَحْمَدُهُ لأَجْلِ خَلاَصِ وَجْهِهِ. (مزمور 42: 1-2 وَ 5)

يا ربنا وإلهنا، مثلما تشتاق الغزلان إلى مجاري المياه، هكذا تشتاق نفوسنا إليك يا الله. فقد ظمئت نفوسنا إليك، إلى الاله الحيّ. وها نحن ماثلون في حضرتك ونفتح لك قلوبنا. ونضع أمامك كل أوجاعنا وأنيننا، وكل معاناتنا واحتياجاتنا. ونضع أمامك أيضا جميع آمالنا والعديد من البراهين التي قدمتها إلينا التي تثبت بأن حياتنا ينبغي أن لا تخرب بل يمكن توجيهها إلى أمور أعظم. وليُضِئْ نور روحك القدوس علينا اليوم ودائما. آمين.