pear tree flower buds

فَلَمَّا رَأَيْتُهُ سَقَطْتُ عِنْدَ رِجْلَيْهِ كَمَيِّتٍ، فَوَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى عَلَيَّ قَائِلاً لِي: «لاَ تَخَفْ، أَنَا هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ، وَالْحَيُّ. وَكُنْتُ مَيْتاً وَهَا أَنَا حَيٌّ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ. وَلِي مَفَاتِيحُ الْهَاوِيَةِ وَالْمَوْتِ.» (رؤيا 1: 17–18)

يا ربنا وإلهنا، نشكرك من كل قلوبنا على أن يسوع المسيح لا يزال حيًّا حتى اليوم، وعلى أنك أعطيت لنا أن نؤمن به وندعوه، بكونه مُخَلِّصنا. ونشكرك على الرب يسوع المسيح الذي يمكنه أن يرى حتى ما في أعماق بؤسنا البشري، ويدعونا في خضم ذلك البؤس، قائلاً: «لا تخافوا. ها أنا معكم. فأنا حيٌّ. وأنا مُعينكم. فلا تخافوا مهما كنتم عديمي الأهمية ولا قيمة لكم في نظر المجتمع، لأني أنا يسوع المسيح، أُضِيءُ بنوري في كل الظلمات، حتى في ظلمة الخطيئة والموت، وفي كل الويلات التي حلَّت على الأرض أو التي ستحل على كل شخص في هذه الأرض.» فالتسبيح والتمجيد لاسمك، يا ربنا وإلهنا! فأنت عظيم وقادر على كل شيء وتفوق فهمنا وإدراكنا. ولكنك قد أرسلت إلينا المُخَلِّص الذي يمكننا فهمه، ونبتهج بأنك أعطيت أن يكون لنا شركة وعلاقة حميمة معه في حضرتك. آمين.