blue forget-me-nots

أمّا نَحنُ، فوَطَنُنا في السَّماءِ ومِنها نَنتَظِرُ بِشَوقٍ مَجيءَ مُخلِّصِنا الرَّبِّ يَسوعَ المَسيحِ. فهوَ الّذي يُبَدِّلُ جَسَدَنا الوَضيعَ، فيَجعَلُهُ على صُورَةِ جَسَدِهِ المَجيدِ بِما لَه مِنْ قُدرَةٍ يُخضِعُ بِها كُلَّ شيءٍ. (فيلبي 3: 20–21)

يا ربنا وإلهنا، اجتذبنا إليك. واجتذبنا إلى الهدوء الذي تمنحه، حيث يمكن أن تحلَّ بركة ما علينا وعلى قلوبنا. وساعدنا على اكتشاف ملكوتك المحيط بنا وأيضًا في أرواحنا لكي نحيا في هذا الملكوت. عندئذ ستكون حياتنا كما لو كانت في السماء، حيث لا داعي للقلق أو تعذيب أنفسنا، وحيث سلطانك هو كل شيء بالنسبة إلينا، ومُتخلِّلاً حياتنا الأرضية، التي غالبًا ما تُثقِل كاهلنا. ونشكرك على أنك صنعت أسلوبًا لتقويتنا، أسلوبًا مليئًا بقدرتك على الإمساك بنا بقوة، بحيث أننا لا يمكننا أن نزيغ عن الهدف، حتى عندما نتعثر. ونشكرك على كل الخير الذي يأتينا منك، الذي لا يمكننا رؤيته في الأمور الأرضية، بل أنه قادر على أن يغزو قلوبنا بقوة قديرة ومُشجِّعة جدًا. آمين.