Plough in Arabic

detail, Michael Naples, Bread Cork Cheese

مجلة المحراث الفصليّة العدد رقم 2 : مائدة الترحيب

العدد الربيعي لسنة 2019م

إنّ كيفية زراعة الغذاء ومشاركته، تمثِّل شخصياتنا ومبادئنا. ويبيّن هذا العدد من المجلة الروابط بين المزرعة والغذاء، وبين الدبال (الأسمدة) والإنسان. ووفقًا للسفر الأول للكتاب المقدس، كان الاهتمام بالأرض هو المهمة الأولى للجنس البشري: «وَغَرَسَ الرَّبُّ الإِلَهُ جَنَّةً فِي عَدْنٍ شَرْقاً وَوَضَعَ هُنَاكَ آدَمَ الَّذِي جَبَلَهُ.» (تكوين 2: 8). فالرغبة في توسيخ الأيادي لجني الغذاء، لا تأتي من الرومانسية المعاصرة، ولكنها مغروسة في الطبيعة البشرية.

Spring 2019

يأتي عنوان العدد، «مائدة الترحيب،» من الترانيم الروحية التي رنّمها أولاً الأمريكيون ذوو الأصول الأفريقية الذين كانوا مستعبدين. وتشير الترنيمة إلى المشهد الختامي للكتاب المقدس، وهو وليمة العرس للحمل الموصوفة في سفر رؤيا يوحنا، حيث تتم دعوة كل عرق أو قبيلة أو لسان إليها. أما بالنسبة إلى أولئك الذين قاموا بتأليف الترنيمة، فكانت المائدة الترحيبية وكأنها حلم بعيد المنال. ولكنها أيضًا وعد - وتعهد إلهي ليوم الحرية ومقاسمة الخيرات بحرية، وتجديد الأرض واستعادة الإنسانية. وفي حالة الطعام، فالرمز جوهري. فلو يجري تقاسم كل وجبة طعام بسخاء وبكرم الضيافة الآن، فسوف تعطينا سلفا مذاق الوليمة السماوية الآتية.