explaining_life_death_hero

تفسير الحياة والموت والألم

أيحتاج الأطفال إلى تفاصيل زائدة عن دورة الحياة؟

بقلم يوهان كريستوف آرنولد Johann Christoph Arnold

August 28, 2020

اللغات المتوفرة: Deutsch ، español ، 한국어 ، English

2 تعليقات
2 تعليقات
2 تعليقات
    أرسل
  • sahar

    الأطفال هبة من الله ويجب علينا تنشئتهم بطريقة صحيحة وعدم تجاهل أسئلتهم كما وأن الإجابة يجب أن تكون بحسب حجم عقلهم ومدى مصداقيتها هي تعكس أن المقتبسات ثابتة... وشكرا على المقتطف الجميل.

  • غازي المصلح

    مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووور

لا أفكاري أفكارُكُم يقولُ الرّبُّ، ولا طرُقُكُم طُرُقي. (إشعيا 55: 8)

عندما نتحدث مع الأطفال عن الولادة والموت وأسرار الوجود البشري الأخرى، فيحسن بنا أن نتذكر أن كل ما يتعلق بالحياة هو بين يدي الله ورعايته وأمره. ويفهم الأولاد هذه الحقيقة بصورة أسهل من البالغين. لأن عقولهم بسيطة وأسئلتهم مباشرة؛ ولو تعدت أجوبتنا نطاق أسئلتهم فلا نعمل إلا على جعل الأمور ملتبسة عليهم.

أن الحياة كلها تأتي من الله وتعود إلى الله، ولو آمنا بهذا حقا، فلابد لجميع مخاوفنا من الموت – ومخاوف أولادنا – أن تهدأ. ويخبرنا الكتاب المقدس أن الله لديه سلطة حتى على الموت، كما يخبرنا عن مدى روعة الحياة عندما يعود يسوع المسيح – وكيف سيرتفع صوت البوق الأخير، وكيف سيحينا الله كلنا ونتبدل، بحيث ستصير حياتنا حتى أفضل من حياتنا الآن.

في لَحظَةٍ وطَرفَةِ عَينٍ، عِندَ صَوتِ البوقِ الأخيرِ، لأنَّ صَوتَ البوقِ سيَرتَفِعُ، فيَقومُ الأمواتُ لابسينَ الخُلودَ ونَحنُ نَتَغَيَّرُ. (الإنجيل، 1 كورنثوس 15: 52)

عندما نحكي للأولاد عن موضوع الولادة فينبغي له أن لا يكون أمرا صعبا. لأن معظم الأطفال سوف يتقبلون ويفهمون بكل بساطة موضوع حياة جديدة لمولود جديد، كعطية من الله، ويجب علينا أن نحرص على أن لا نثقل عليهم بإعطائهم معلومات زائدة أكثر من التي سألوا عنها فتصبح عبئا عليهم. طبعا، ستتغير أسئلتهم مع تقدم أعمارهم، ومع نضوجهم، ولا يمكننا إخفاء حقائق التناسل البشري عنهم. إلا أنهم حتى لو كانوا عند تلك المرحلة، فإن توقير الله في النفوس باعتباره مصدر وواهب الحياة سوف يجعلهم يقبلون أجوبتنا، ويحترمون أجسادهم وأجساد الآخرين.

وقد يتساءل الأطفال، وبعمر صغير غير متوقع، لماذا يسمح الله بمعاناة كثيرة جدا في العالم – ولماذا يسمح بالفقر، والحروب، والشرور، ولماذا يبدو غالبا أن الشيطان أقوى من الله. وربما لا تساور مثل هذه الأفكار بعضا من الأطفال، لكنها قد تسبب قلقا كبيرا للبعض الآخر منهم.

وعندما يسأل الأطفال عن هذه الأمور، فينبغي على الوالدين أن يذكرانهم بأنه على الرغم من الآثام والآلام والظلم، فإن الله هو كلي القدرة، وبأن محبته هي التي سوف تسود وتفوز بالنهاية. واشرحوا لهم أن آلام العالم كلها – لاسيما آلام الأبرياء – تُعتبر ألم بليغ لدى الله أيضا. وساعدوهم على أن يفهموا أنه عندما يحقد الناس بعضهم على بعض ويأخذون بشنّ الحروب فإن الذنب هو ليس ذنب الله. وأشِيرُوا لهم واخبروهم عن قصة أدم وحواء اللذين شككا في وصية الله لهما ومن ثم عصياه وذلك بالأكل من ثمر شجرة معرفة الخير والشر. فهكذا دخلت الخطيئة إلى العالم؛ أما قبل سقوط الإنسان، فكان كل واحد منهما يعيش في وئام وسلام. وهذا ما كان الله يريده لبني البشر، وهذا ما سوف يتحقق ثانية عندما يحلّ ملكوته المحب للسلام على الأرض.

وبهذه الطريقة يمكن مساعدة الأطفال على أن يفهموا أن المعاناة والموت هما جزء من خطة الله. بطبيعة الحال، يجب أن لا نخيفهم، لكن لن يضرهم أن يعرفوا أنهم سيعانون هم أيضا وسيموتون في يوم من الأيام. وفي الحقيقة، فهذا أمر سوف يتطلعون إليه شريطة أن نورِّثهم نحن أيضا إيمانا حيّا مفرحا.

وللقيام بذلك على أحسن وجه، يمكننا الإقرار بمخاوفنا أمام أطفالنا والصلاة معهم، في الوقت الذي نؤكد فيه على السلام الذي نحصل عليه عندما نتوكل على الله. فبهذا سوف يتعلم الأطفال، عن طريق القدوة، أن يتحملوا المعاناة والآلام التي لابد لهم من مواجهتها عاجلا أو آجلا.

وبالنسبة إلى الأطفال الذين يمرون بحالة انعدام الأمان في داخلهم فينبغي أن نحرص هنا أيضا على رعايتهم وأن نمضي الوقت الكافي معهم. فربما يكون أحد الأقارب أو الأصدقاء قد جُرح أو حتى أنه مات، أو ربما يكون المعلم في المدرسة قد تحدث عن آخر حادث مؤسف أو كارثة طبيعية. ومهما كانت الحالة، فربما تبدو لنا أنها حادثة صغيرة، لكنها قد تبدو كبيرة في ذهنية الطفل وتوحي وكأنها وشيكة الوقوع. غير أن الاستماع إلى مخاوف الأطفال والإجابة على أسئلتهم وتوجيههم نحو الله يمكن له أن يهبهم السلام.

كما يمكن تذكير الأولاد الأكبر سنا بأنهم حتى لو كانوا خائفين فقد يكون هناك من هو في أسوأ حال منهم. وهذا سوف يعلمهم الرحمة تجاه الآخرين. ويمكننا التأكيد لهم على أن الله لن يحمِّلنا ما لا طاقة لنا به.


هذا المقال مقتطف من كتاب «لماذا يهمنا الأطفال»

explaining_life_death_listing
مساهمة من Johann Christoph Arnold يوهان كريستوف آرنولد

هناك الكثير من المقالات والكتب الإلكترونية المجانية بقلم يوهان كريستوف آرنولد عن الزواج المسيحي واِتِّباع المسيح والصلاة والبحث عن السلام.

اِقرأ المزيد
2 تعليقات