logoarabic

Arabic-language cover of the book Why Forgive.

لماذا نغفر؟

قصص حقيقية عن الشفاء من سرطان الكراهية والانتقام


طبعة جديدة والمقدمة بقلم ماهر عبد الأحد

اِقرأ آراء القراء بهذا الكتاب

الغفران هو السبيل الأكيد للخروج بنا من مأزق البغض والضغينة والاستياء ودوامة الأخذ بالثأر التي ليس لها نهاية وإيقاف أنهار الدماء. وبالرغم من الصعوبة التي تتطلبها المسامحة للمعتدي، إلا أننا نرى في هذه القصص أن الناس رفضوا البقاء ضحية الفواجع التي حلّت بهم، وحصلوا على التحرّر النفسي بالغفران والمسامحة. وطبعا الكلام أسهل من التطبيق.


اِقرأ عَيِّنة من الكتاب
صيغ الملفات المتوفرة لهذا الكتاب
كتاب إلكتروني
اللغات المتوفرة:
עברית
മലയാളം
русский
Deutsch
español
한국어
中文
français
English
हिंदी
كتاب إلكتروني

نقدم نسخا مطبوعة مجانية لبعض الكتب، فاتصل بنا: arabic@plough.com

عن الكتاب

الغفران هو الطريق للسلام والسعادة، وهو السرّ الذي إن لم نسعَ لاكتشافه لظلّ خفيّا عنا. فالهدف من هذا الكتاب هو ليس أن يكون بمثابة مرشد عملي للغفران، لأنه من المستحيل أن تخبر شخصا كيف يجب أن يغفر، لكن نأمل أن يساعد هذا الكتاب في توضيح السبب وراء الحاجة إلى الغفران.

أما في المجتمع الذي يشجع على الانتقام، فمن الصعب على المغفرة أن تصير فكرة مستحبّة. وتدريجيا صارت حتى العقوبات التي تصدرها المحاكم غير كافية ولا تشفي الغليل؛ فيريد الناس أن يشتركوا شخصيا في عملية إنزال العقوبة بالشخص المُسيء إليهم.

أن الغفران يتعدى حدود العدل والإنصاف البشري، إذ أنه يصفح عن تلك الأمور التي لا يمكن الصفح عنها أبدا. فهو أكثر من مسألة إعذار. فعندما نعذر شخصا ما، فإننا نعمل على تغطية الأخطاء التي ارتكبها والتغاضي عنها ولا نعاقبه عليها. لكننا عندما نغفر، فنحن لا نسامحه على خطأ أو فعل شرّ متعمد فحسب بل حتى نحيطه بالمحبة، ونسعى إلى إعادة تأهيله واستعادته مرة أخرى. وقد لا يكون غفراننا مقبولا دائما، لكن بمجرد أن نبادر بالغفران فستصبح نفوسنا طاهرة من الشعور بالكراهية. وربما نظل مجروحين، لكننا على الأقل لن نستخدم الألم الذي نشعر به لإحداث مزيد من الآلام للآخرين.

والغفران ممكن، وهو مصدر لشفاء الطرفين، وهذا هو ما تظهره قصص هذا الكتاب، حيث تُعلّم الناس أن يغفروا حتى في أصعب الظروف. ونتمنى أن نساعدك على الوصول إلى الباب الذي يقودك إلى طريق الغفران من خلال هذه القصص، وبمجرد أن تصل إلى الباب، فستكون أنت الشخص الوحيد الذي بمقدوره أن يفتحه.

آراء القراء بالكتاب اُكتب رأيك عن هذا الكتاب

اُكتب رأيك عن هذا الكتاب

ربما يعجبك أيضا

Their Name is Today book cover in Arabic

اسمهم اليوم

يوهان كريستوف آرنولد Johann Christoph Arnold
تعرّف على المزيد
Cover of the book My Search in Arabic.

مسيرتي في البحث

يوسف بن ألِعازَر Josef Ben Eliezer
تعرّف على المزيد
Early Christians Arabic

شهادة الكنيسة الأولى

اِيبرهارد آرنولد Eberhard Arnold
تعرّف على المزيد