Brown paint strokes

بماذا يطالبنا عيد العنصرة؟

بقلم كريستوف فريدريش بلومهارت Christoph Friedrich Blumhardt

0 تعليقات
0 تعليقات
0 تعليقات
    أرسل

إن عيد العنصرة ليس مجرد مسألة نزول الروح القدس علينا فحسب، بل إنه يطالبنا أيضا بشيء معين: فينبغي أن ننفتح على الروح القدس، وعلى مشيئة الله. بل أنه يطالبنا بأكثر من ذلك – أن نكون على استعداد لأن نتغير ونصلح حياتنا وأن نعمل حقا بمشيئة الله.

وينتظر الله منا أن نطرح عنا فورا كل تديّن زائف، لكي تتحقق أمنية السيد المسيح حين قال: «لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ.» لكني أتساءل، كيف يحصل هذا في يومنا الحاضر؟ ماذا تفعل أنت حياله؟

أيمكنك الادعاء، «لا يمكنني فعل ذلك»؟ يا لك من كاذب. لأن بإمكانك أن تصبح وديعا؛ ويمكنك أن تصبح لطيفا وصبورا. فيمكنك السيطرة على نفسك وتوجيهها. أما لو كنت تصرّ على عدم قدرتك، فاسكت إذن وتوقف عن التكلم عن إيمانك وعن حياتك الروحية. لكنك بالحقيقة يمكنك عمل كل ذلك بل حتى أكثر من ذلك. ولو لم تقدر على فعل كل هذه الأمور مرة واحدة فيمكنك فعلها واحدة واحدة. فما عليك سوى أن تعطي لنفسك الوقت اللازم. وبعملك هذا سوف يجري تقديم المجد والشكران لله.

لكن فلنفكر قبل كل شيء، ما الهدف من وجودنا؟ طبعا الجواب هو ليس أن نحصل على الخلاص الشخصي بسرعة – فهذا ليس الشيء المهم. فكل من آمن بهذا خدع نفسه خداعا كبيرا. لا، فهدفنا هو أن نصبح مجاهدين في سبيل الله على هذه الأرض؛ مجاهدون انتهوا من تسامحهم مع سيادة الخطيئة والشيطان على حياتهم. فهكذا يجب علينا أن نتحزّب لله.

مقطع مقتطف من كتاب

كريستوف فريدريش بلومهارت C. F. BLUMHARDT،

بعنوان God’s Allies أي بمعنى «حلفاء الله».

 

 

 

 

 

a forest path at dawn
هل لديك تعليق؟ تفضل وشارك المحادثة. 0 تعليقات
مساهمة من Christoph Friedrich Blumhardt كريستوف فريدريش بلومهارت

كان كريستوف فريدريش بلومهارت (1842- 1919م) رجلا أصيلا. ولا يوجد أحد يماثله. فلم يكن رجلا سهلا يمكن مشابهته سواء كان ذلك من الناحية اللاهوتية أو السياسية أو أي ناحية أخرى. ولم يحس بالانتماء إلى مكان ما - لا في الكنائس ولا في الأوساط العلمانية.

تعرّف على المزيد
0 تعليقات